القائمة الرئيسية

الصفحات

"لقد اتخذت قرارا صعبا". ماركو أسينسيو يوجه رسالة وداع لريال مدريد

 


نعم، صحيح. ماركو أسينسيو، لاعب ريال مدريد، وجه رسالة وداعية مؤثرة إلى جماهير ولاعبي النادي الملكي بعد إعلان رحيله عن الفريق بنهاية الموسم الحالي.


في رسالته، أعرب أسينسيو عن مشاعره العميقة تجاه النادي والجماهير، وأعرب عن شكره الكبير للفريق ولكل من دعمه وعمل معه خلال فترته في ريال مدريد. أكد على أنه سيحمل ذكريات جميلة وتجارب لا تنسى معه وسيظل يدعم ويشجع الفريق من قلبه.





كما أعرب أسينسيو عن أمله في أن يعود إلى ريال مدريد في المستقبل، واصفًا النادي بأنه منزله وعائلته. وختم رسالته بتوجيه التحية والشكر للجماهير ولزملائه في الفريق، معبرًا عن فخره بأنه جزء من تاريخ ريال مدريد.


تلك الرسالة تعكس تقدير أسينسيو لناديه ومحبته للجماهير، وستظل ذكرى إسهاماته وإنجازاته في ريال مدريد خالدة في قلوب الجماهير.


نعم، هذه هي جزء من الكلمات التي قالها ماركو أسينسيو في الفيديو الذي نشره عبر حسابه الشخصي على تويتر. في الفيديو، أعرب أسينسيو عن حبه الكبير لريال مدريد وعن تحقيق حلمه في اللعب مع الفريق.


أكد أنه منذ طفولته، كان ريال مدريد هو شغفه وحلمه وهدفه الأسمى. وبفضل الفرصة التي حصل عليها، تحقق حلمه بالفعل خلال السنوات الرائعة التي قضاها مع النادي.


أسينسيو أعرب عن تقديره الكبير للفريق والجماهير، وأكد أنه سيحمل ذكريات جميلة معه وسيظل دائمًا يشجع ويدعم الفريق من قلبه. وعبر عن أمله في أن يعود إلى ريال مدريد في المستقبل.


تلك الكلمات تعكس مشاعره الصادقة والتقدير العميق للفريق وللجماهير، وتظهر التأثير الكبير الذي تركه أسينسيو في ريال مدريد خلال فترة وجوده في الفريق.


نعم، هذا هو جزء آخر من الرسالة التي وجهها ماركو أسينسيو لجماهير ولاعبي ريال مدريد. أعرب أسينسيو عن إمتنانه اللامتناهي للرئيس وللإدارة وللمدربين ولكل من يعمل بجد لجعل ريال مدريد فريقًا استثنائيًا. كما أعرب عن امتنانه لزملائه في الفريق وأشار إلى اللحظات المجيدة التي قضوها معًا، والمعارك التي خاضوها والانتصارات التي احتفلوا بها ولن ينسوها.


تلك الكلمات تعبر عن امتنانه وتقديره لكل الأشخاص الذين ساهموا في مسيرته مع ريال مدريد، سواء كانوا في الإدارة أو التدريب أو الفريق اللاعبين. وتعكس أيضًا ترابطه وتماسكه مع زملائه في الفريق وروح الفريقية التي عاشوها معًا.


تلك الكلمات تعكس مدى انتمائه وعشقه لريال مدريد وتركه لبصمة قوية خلال فترة وجوده في النادي.


كما تابع ماركو أسينسيو في رسالته، أشاد بالجماهير المذهلة لريال مدريد ووصفها بأنها روح الفريق والمحرك الذي يدفعه نحو الانتصارات. أعرب عن امتنانه الكبير لشغف الجماهير وتشجيعها وحبها اللا مشروط، وأشار إلى أن هذا هو السبب الحقيقي وراء تكوينه جزءًا من ريال مدريد.


وأكد أنهما معًا يقدمون أرواحهم في كل مباراة ويعيشون ليالًا لا تُنسى، وأنه سيرافق هذه الليالي والذكريات معه طوال حياته. يعبر أسينسيو عن تقديره العميق لدور الجماهير وأهميتها في تحقيق النجاحات وبناء تاريخ النادي.


تلك الكلمات تعكس الارتباط العميق بين اللاعب والجماهير والاحترام الكبير الذي يكنه أسينسيو لدعم الجماهير وتأثيرها على فريقه وروح الفريقية التي يعيشها كلا الجانبين معًا.


في ختام رسالته، أعلن ماركو أسينسيو أنه قد حان الوقت لاتخاذ قرار صعب، وهو الشروع في طريق جديد في مسيرته الكروية والبحث عن أهداف جديدة. شكر الجماهير المدريدية الأعزاء على دعمهم اللا مشروط طوال الفترة التي قضاها في ريال مدريد.


تعبر هذه الكلمات عن احترام أسينسيو للنادي والجماهير ورغبته في استكشاف تحديات جديدة وتحقيق أهداف جديدة في مسيرته المهنية. تؤكد هذه الخطوة على رغبته في التطور والتحدي والسعي لتحقيق المزيد من النجاحات في مستقبله الكروي.

تعليقات

التنقل السريع